Top Ad unit 728 × 90

أنت لاتحتاج المال أو إعجابات الفايسبوك أنت تحتاجك

انعدام الثقة بالنفس وضعف تقدير الذات
..أتذكر ولا أنسى أن أحد الأصدقاء  ، اعترف لي بأنه مستعد لقضاء خمس سنوات من السجن ، مقابل حوالي 10 ألف دولار ، فسألته باستغراب شديد ، لماذا تقول ذلك ؟ فكان جوابه صادما لي ، قال : لكي أجعل أمي تعترف بي وتحترمني ، لكي أثبت لها ولكل عائلتي أني شخص مهم وموجود !
والسبب وراء اعترافه هذا ؛ هو أن أمه كانت تميزه عن أخيه الأكبر ، فلأن أخاه الأكبر يتوفر على عمل وبالتالي يساهم في مصروف البيت ، تعامله أمه باحترام واهتمام ورأيه معترف به ومسموع ، على عكس الصديق الذي كان لازال طالبا حينها ، والتفسير الذي اقتنع به ؛ هو أن أمي طالما تعاملني بهذه الطريقة العاطفية الجافة ولاتعيرني اهتماما ، فهي تحتقرني أو تكرهني وأنا شخص عديم القيمة ، ولكي تكون لي قيمة يجب أن أحصل على المال بأية طريقة !
ولأننا تلقينا الرفض من  والدينا الغاضبين منا لسلوكنا الخاطئ ، أو لم نكن في مستوى ما يتوقعوه منا ، يحرموننا حبهم وقبلوهم الذي نكون في أمس الحاجة إليه ونحن أطفال ، حينما سيكون لك شعور متدني بضعف تقدير الذات ، فسوف تتملكك النزعة المادية ، فتجاهد طول العمر في سبيل امتلاك المال والحصول على الممتلكات حتى ولو كان ذلك على حساب قيمك ، كرامتك ، سعادتك ، لتصنع صورة مزيفة عن نفسك ، صورة تقول فيها للآخرين ، أنا شخص ذو قيمة ، إن لي ماليس لديكم ، تحاول جاهدا سد ثقب الشعور بالذونية والنقص الذي لازمك مند طفولتك..
إنها معركة خاسرة ضد نفسك الخيالية التي تقول دائما : هل من مزيد ! وهوس قاتل لنيل الإستحسان والقبول من الآخرين ، لتدرك في نهاية الأمر أنك كنت تطارد خيط دخان ، فلا المال ولا الممتلكات قادرون على جلب التقدير لنفسك ، علما أن المال ضروري لأساسيات الحياة ويساهم في السعادة الإنسانية ، لكنه ليس شرطا لتقدر نفسك ، وكم من مشاهير حصلوا على كل شيئ ، لكنهم لم يحصلوا على تقدير أنفسهم ، كرهوا أنفسهم فانتهوا بوضع حد لحياتهم..
ضعف تقدير الذات

حينما سوف يكون لديك ضعف تقدير ذاتي ، ستشعر بالغبن والكآبة حين ترى أصدقاء لك أو غرباء على صفحات الفايسبوك ، يحصلون على ((إعجابات)) أكثر منك ، إنها مقارنة سطحية ظالمة ، رغم أنهم ليسوا بالضرورة على ماهم عليه في الواقع ، فالفايسبوك مهرجان من النفاق الإجتماعي وحفلة تنكرية كبرى الكل يرتدي فيها الأقنعة ويحاول أن يلفت الإنتباه ويشعر أنه مهم أو موجود ، وقد أظهرت دراسات عديدة حقيقة هذا الأمر..


ضعف تقدير الذات

حينما سينقصك التقدير الذاتي ، لن تستطيع قول لا ، والمطالبة بحقوقك الشخصية ، سوف تبيع نفسك رخيصا ، وتعطي الآخرين المرتبة الأولى وتسعى جاهدا لإرضائهم ، وستخاف من التعبير عن رأيك بصراحة فيهم ... وعندما يجرح مشاعرك أحدهم ، ستخبئها في قلبك وتنزف ألما وندما لوحدك ، تتجرع سم مشاعر الذنب طوال حياتك ، وحين سترى سلوكا جيدا في أحدهم ستود لو كان بامكانك أن تعبر عن استحسانك لهذا السلوك الإيجابي أو الصفة الحميدة لكنك ستشعر بالعجز العاطفي الذاخلي ، بل حتى أن مجاملات الآخرين لك لن تتقبلها ستشكك فيها وتنساها ، وستتقبل فقط انتقادات الآخرين اللاذعة وآرائهم الهدامة فيك ، سوف لن تنساها وستجعلها تدل عليك مدى الحياة ، فالخوف من الفشل والرفض الناتج عن الانتقاد الهدام الذي تعرضنا له في الطفولة ، يعتبر سببا وراء أغلب مشكلات البؤس والتوتر في حياتنا كراشدين..
المسألة أخطر مما نعتقد ، فطوبى للوالدين اللذين يربيان أبنائهما على حب أنفسهم ، بمنحهم الحب غير المشروط ، وهو أعظم هدية يمكن لإنسان منحها لأخر ، إنه ميراث لايقدر بثمن.
تذكر أنك لست بحاجة لإعجابات الفايسبوك حتى تقدر نفسك ، لست بحاجة للمال أو الممتلكات المادية ، حتى تغدو شخصا سعيدا ذو قيمة ، لست في حاجة إلى نشر منشورات لكتاب أو أشخاص آخرين على الفايسبوك تنسبها لنفسك ، حتى تطعم وحش الدونية الذي يعيش بداخلك ، وتروي عطش الإحساس بأنك أقل شأنا من الآخرين ، يمكنك أن تكون بطلا لنفسك ، بأن تنقدها من هذا الوحش الرهيب الذي يزداد حجمه مع مرور الوقت ، إن الشحص الذي يحتاجك أكثر من أي وقت مضى ، هو أنت..
إنه ظلم كبير أن تقسو على نفسك ، ففي كل الأحوال لديك الله عز وجل ونفسك ، فكن لطيفا معها ، وأفضل مقارنة يمكنك أن تقوم بها هي أن تقارن مستوى تقديرك لذاتك هل هو في ارتفاع أم انخفاض ، وأنجح مشروع مضمون الربح هو أن تستثمر في احترام ذاتك..

مهارة حياتية ستحتاجها  :


محمد ابليل


ツ هل أعجبك ما قرأت ؟

أنت لاتحتاج المال أو إعجابات الفايسبوك أنت تحتاجك Reviewed by محمد ابليل on 6:07:00 ص Rating: 5

هناك تعليقان (2):

جميع الحقوق محفوظة ل LifeSkills-Coach➤محمد ابليل © 2014 - 2017
Designed by Mourad Blil

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

ENERGIESHOW 2015 الصحة النفسية والتنمية البشرية وتطوير الذات. يتم التشغيل بواسطة Blogger.