Top Ad unit 728 × 90

كيف تتواصل بشكل جيد مع الآخرين

فن التواصل الإنصات الجيد

دعونا نعطي تعريفا موجزا عن الفرق بين السماع والإستماع والإنصات ، فالسماع هو أن تستمع
لصوت ما ، دون رغبة أو قصد منك ، وكمثال على ذلك ؛ كنت مارا في الشارع ثم سمعت صوت بوق سيارة... والإستماع هو أن تستمع لصوت ما ، برغبة وقصد منك ، أما الإنصات فهو أن تتوقف عن الإستماع وتدخل في فيلم المتحدث إليك ، وتعيش تفاصيل الأحداث "الدرامية" وتتعرف على الشخوص المؤثرة في هذا الفيلم ، محاولا أن تفهم الأفكار والأحاسيس والآراء المعبر عنها..

فكر للحظة أنك كنت متحمسا وسعيدا لإنجاز قمت به ، أو أنك حصلت على وظيفة جديدة ، وتريد أن تخبر بذلك لأعز صديق لديك ، لكنك حين تتحدث إليه تشعر أنه لاينصت إليك ومنشغل بالإبحار في هاتفه الذكي ، أو مشاهدة التلفاز ، أو شيئ آخر...
قد يهمك أيضا : مدينة إيطالية تتخد قرارا جريئا بالتخلص من الأنترنت نهائيا

فكر للحظة أنك كنت تعاني من مشكل شخصي ، يؤرقك ويؤثر على حياتك الشخصية ، وتود الحديث عنه مع أحد أفراد العائلة ، لكن يظهر من خلال لغة جسده ، أنه يقول لك : لاأريد أن أنصت إليك ، فبماذا كنت ستشعر إزاء هذين الحالتين ؟ على الأرجح تشعر أنك شخص غير مهم ، وإذا كان هذا الشخص مهما بالنسبة لك وتثق فيه وتحترمه ، فسوف تسامحه لعدم الإنصات الجيد لك لبعض الوقت ، ولكن مع مرور الأيام ، ستجد أنه من الصعوبة أن تثق وتحترم شخصا يظهر عدم رغبته في الإنصات إليك..

إن عدم الإنصات بلا شك لهو الوصفة السحرية لهدم الثقة والمحبة والإحترام ، وحينما ننصت جيدا إلى الشخص الذي يتحدث معنا ، فهذا يساهم بشكل كبير في نسج العلاقات الإيجابية وتحقيق الألفة وتعزيز الثقة ، إن الثمار الهائلة التي سنجنيها من وراء الإنصات الجيد تستحق العناء ، فنحن حينما ننصت إلى الشخص الذي يتحدث إلينا ، فهو يشعر أننا نهتم به ، نفهمه ، نسانده ، وأنه مهم بالنسبة لنا وليس وحيدا..
قد يهمك أيضا : كيف تعبر عن رأيك وشعورك بشكل مباشر وصادق 

الأخطاء الشائعة للإنصات السلبي :


مهاراة الإستماع الجيد

أحلام اليقظة : تفكر في أشياء أخرى ، فجسديا أنت حاضر ، لكن عقليا مسافر في أحلام اليقظة..
(ربما تفكر كم ضغطة لايك حصلت عليها صورتك بالفايسبوك ツ )


مهاراة الإستماع الجيد

إصدار الأحكام : تبدأ في الحكم على المتحدث ، وكمثال على ذلك : أن تقول في نفسك ، يظهر من خلال كلامه أنه يريد سلفا مني...
انظر للموقف من وجهة نظر مُحَدِّثك ، وفكر كيف ستحس إذا كان شخص آخر تتحدث إليه يحكم عليك في نفسه...
المقاطعة : لاتتركه يكمل جملة واحدة ، ولا تطيق صبراً حتى ينهي المتحدث كلامه..
الإنصات المسرحي : أن ترتدي قناع التمثيل وتتظاهر بأنك تنصت لكنك لست كذلك..
الإنصات السطحي : أنت تنصت لكنك تفكر في الأسئلة التي يجب أن تطرحها ، أو الحلول التي يجب أن تقترحها ، وبذلك تكون قد حِدت عن مهمتك الرسمية وهي أن تنصت بشكل جيد مما قد يُغَيِّب عنك العديد من المعلومات المهمة التي فاتتك لحظة انشغالك بالتفكير في الحلول..
الإنصات الإنتقائي : أنت تنصت فقط إلى الأشياء والمعلومات التي تهمك وتلغي الأشياء والمعلومات الأخرى التي لاتهمك..

السلوكيات السبعة للإنصات الإيجابي :


مشتتات للإنتباه : توقف عما تقوم به ويشغلك لكي تنصت بشكل جيد.. (تلفاز ، هاتف ، جريدة النظر من النافذة...)
التواصل البصري : انظر إلى الشخص الذي يتحدث إليك وابتسم في وجهه إذا كان ذلك مناسبا..
الفهم : افهم مايقوله المتحدث إليك ، ولاتصدر حكما عليه..
لاتقاطع : امنح وقتا للمتحدث دون مقاطعته..
تعاطف مع محدثك :  أظهر اهتمامك بصدق لما يقوله عن طريق رفع رأسك في أوقات معينة ، قل كلمات مثل "نعم" في الأوقات التي تراها مناسبة لذلك أو قول "محزن" "مؤلم"  في الأوقات التي يحدثك فيها عن حدث سيئ مر منه..قول هذه الكلمات المتعاطفة يبين مدى اهتمامك بمحدثك إضافة إلى كونك مصغيا لما يقوله لك..
انتبه هنا لأن لا تخلط بين الشفقة والتعاطف ، لأن معظم الأشخاص لايحبون أن يكونوا مصدر شفقة للآخرين..
فن الإنصات

لاتحلم : لا تسبح في أحلام اليقظة وتفكر في أشياء أخرى..
اسأل : اطرح مزيدا من الأسئلة لمساعدة المتحدث على التعبير عن أفكاره بشكل واضح حتى تفهمه جيدا ، لا تستجوبه ، فالأفضل أن تسئله أسئلة بلطف اذا ما احتجت  إلى التوضيح أكثر ، يمكنك أن تستخدم هذه التقنية خصوصا ، في أوقات الصمت حين يتوقف محدثك عن الكلام..
لخص :  تذكر ما تم إخبارك به ، أعد ببساطة ذكر ماسمعته أو أعد صياغته بطريقتك الخاصة فهذا هو الدليل الأساسي على أنك كنت تنصت جيدا وهذه هي الموهبة الفريدة التي لايتقنها إلا فنانوا الإنصات القلائل..

مدونة LifeSkills-Coach  تنصحك: 
✔ أذخل في تواصلك مع محدثك عبارات مثل "ربما أكون مخطئا ، صحح لي إن كنت كذلك " هذه الطريقة ستفيدك  خاصةً إذا وجدت نفسك أنك لم تركز جيدا أثناء الإستماع ..
✔ كي يكون الإنصات جيدا عليك أن تكون حاضر الذهن ، فإذا كنت مريضا أو منهكا أو مشغولا ، فالأفضل أن تؤجل هذه المحادثة لموعد آخر مناسب..
✔ أخبر محدثك أنك كنت سعيدًا بالإستماع إليه..أخبره كذلك أنك مستعد للإنصات إليه مستقبلا حينما يشعر بالحاجة إلى ذلك..
✔ إذا كان محدثك يخبرك بخصوصياته أو يكشف لك بعض الأسرار من حياته عليك أن تخبره أنك جدير بالثقة ، وأن مابينكما سيبقى بينكما ، عليك أن تفي بهذا الوعد له ولنفسك وتكون قادرا على كتمان السر..
✔ التدريب المستمر على الإستماع الحسن هو ماسيزيد من كفائتك ويرفع من فاعلية الإنصات لديك ، اذن لاتتعجل واغتنم فرصة الإستماع للآخرين كلما سنحت للفرصة لذلك ، يمكنك أن تبدأ مع الأطفال الصغار..
مدونة LifeSkills-Coach تحذرك: 
✘ لا تضغط على محدثك  من أجل البوح  والحديث معك  فهذا  سيجعله غير مرتاح  وسيشعر بالضغط والتوتر أو الغضب..
✘ إذا أخبرك محدثك بسر خطير كأن يقول لك مثلا أنه يفكر في الانتحار  ، فهنا يمكنك عدم الإحتفاظ بالسر..
✘ تجنب قول "لست أنت أول شخص يعاني من هذا المشكل" أو "ستكون بخير غدا" "أنت أقوى من هذا"...سيجعله ذلك يشعر بالسوء لأنك تقلل من حجم معاناته..
فن الإستماع  الجيد سيجعلك ترى العالم من خلال أعين الآخرين..حينما ستنصت بصدق وأمانة ستنمي من ذكائك العاطفي وتقوي مهارة التواصل مع الآخرين وترتقي في وظيفتك..مهارات الإنصات الجيد ستزيد من قدرتك على تفهم الآخرين وتساعدك على وضع رقابة ذاتية على كلماتك قبل أن تنطقها لأنك ستعرف حينها ما الذي يهدم التواصل وما الذي يبني التواصل والحب والإحترام مع الناس..
تعلم حسنَ الإنصات كما تتعلمُ حسنَ الكلام، ومن حسنِ الإنصات إمهالُ المتكلمِ حتى ينقضي حديثهُ، وقلة التلفت إلى الجوابِ، والإقبالُ بالوجهِ والنظر إلى المتكلمِ، والوعي لما يقولُ.
-ابن المقفع-

محمد ابليل


ツ هل أعجبك ما قرأت ؟

كيف تتواصل بشكل جيد مع الآخرين Reviewed by محمد ابليل on 6:09:00 ص Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة ل LifeSkills-Coach➤محمد ابليل © 2014 - 2017
Designed by Mourad Blil

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

ENERGIESHOW 2015 الصحة النفسية والتنمية البشرية وتطوير الذات. يتم التشغيل بواسطة Blogger.